قبول غير مشروط .. يعني إيه وازاي؟

في مصطلح جديد كدة دخل علينا و بقينا نسمعه كتير أسمه “ قبول غير مشروط ” . و بقينا نقوله و يتقال و يختلف على تعريفه الناس و محدش بقى فاهم حاجة هو حلو ولا وحش و لا بنعمل بيه إيه يعني.  فا قولنا نشوف هو إيه بقى… 

إيه هو القبول الغير مشروط

هل اني قابل ان كل حاجة انا راضي عنها ؟

ولا هل اني قابل اكون مش معترض دايماً؟ 

لأ..

القبول إني أكون قابل نفسي و اللي حواليا من غير ما احط شروط للقبول ده .

أكون قابل نفسي بكل ما فيها شكلي شخصيتي غلطاتي انجازاتي كل حاجة فيها انا قابل وجودها و قابل انها حصلت .

و كمان قابل الي حواليا بأختلافتهم الكتير عني وعن معتقداتي و مبادئي. 

بس ده كلام كيوت قوي يعني صعب يتحقق بسهولة؟.. ايوا طبعاً مش سهل لكن كلنا محتاجين نتعلمه لانه مهارة ينفع نكتسبها.

 ازاي أقبل نفسي من غير شروط ؟

طيب ازاي أقبل نفسي من غير شروط . و كمان اعرف اقبل معظم الحاجات اللي في حياتي و كمان الناس من حواليا. ؟

هنبتدي بنفسنا عشان نمشي صح من جوه لبره.

– أول حاجة منحطش شروط عشان نرضى عن نفسنا . انما هنحط أهداف لتكوين و اكتساب مهارات و صفات في شخصيتنا و نتعامل مع ده بمرونة يكون قدام عنينا أننا بنحاول ده مش Target. 

– تاني حاجة منرفعش توقعاتنا عن نفسنا.  أحنا مش نينجا بجد احنا بشر عادي.  بلاش بعد التوقعات دي نستنى أننا نقبلها و نحبها إنما هنحط خطوات للوصول وتكون في حدود امكانياتنا الشخصية و النفسية و كمان وقتنا . عشان من غير تحديد خطوات هتكون مجرد أماني ياليت لو حدثت يعني.

– تالت حاجة بقى منحكمش على نفسنا . منكوش مُتسرعين اننا نوصف نفسنا في كلمة ناجح أو فاشل أو غبي أو ذكي . احنا كدة بنحصُر نفسنا محدش محكوم عليه و محبوس هايعرف يطور من نفسه أو يقبلها.

-رابع حاجة نراجع أفكارنا عن نفسنا و نحللها.  كتير بتتكون جوانا كلمات عن صورتنا الذاتية بتكون مغلوطة و مُزيفة و ممكن تكون عكسنا اصلاً.

-خامس حاجة أجدد افكاري عن نفسي و اكتشف أنا مين بجد . عشان اعرف اقبل حقيقتي اللي عرفتها مش اللي الناس شايفنها و اللي مش دايماً صح او حقيقية.

الله.. الله  ده القبول طلع حاجة حلوة اهو امال ايه اختلافات الناس عنه دي … لا هو في حاجة مهمة جداً لو محصلتش و مفهمنهاش كويس مش هايكون صحي خالص هيكون منتهى الأذى لنفسنا وهى … لأ دي نكتبها في عنوان كبير

القبول لا يعني الموافقة 

ايوا مش معنى أننا هنقبل نفسنا أننا موافقين على كل حاجة بنعملها أو صفة فينا أو في الناس الي حوالينا .

انا بقبل أني انسان و مش كامل لكن مش موافق على اني غلطت في تصرف او قصرت في واجباتي.

انا قابل الي حواليا و اختلافهم عني،  لكن مش موافق على اي تعدي منهم لحدودي او دخول مساحات مش من حقهم او انهم يظلموني و اقول ده قبول!. لأ .. ده أذى و ده مش بيتقبل .

– وقت القبول و قبول الوقت

في حاجة مهمة قوي محتاجين نحطها في اعتبارنا . القبول مش عصايا سحرية 1..2..3.. هوبااا قبلت..  لأ ده حاجة بتاخد وقت و محتاجين نفهم دة انه أداه محتاجين نتعلم نستخدمها . والأداه محتاجة ممارسة كتير عشان نعرف نتعامل بيها بشكل صحى و صحيح.

 القبول هايساعدني اني اتغير مع الوقت هايخليني اعرف اشوف نفسي صح و اقبلني بكل ما فىّ . و بالتدريج هايساعدني اشوف الواقع بشكل مختلف. هو رحلة استمتع بيها و بكل تفاصيلها افتكر دايماً ان نفسك تستحق انك تقبلها.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ

إشترك معنا