الأبوة “الجزء الثاني”

الأبوة الجزء الثاني ؛

اقرا الجزء الأول من هنا . نحن نحصل على لقب  الأبوة  لمجرد ان ننجب الاطفال. ولكن هل كل من حصلوا على هذا اللقب حقاء اباء؟!. هل الأبوة تفعل تلقائيا بمجرد الزواج وحصولي على ابن ؟ . لن نجيب على هذا السؤال لاننا نعتقد ان الاجابة واضحه جدا من حولنا.

قال احد اشهر الاطباء النفسين في مصر ان منذ ان عمل في مجال الطب النفسي لم يمضي يوما واحد في لقاءه مع مرضاه إلا وتكون مشكلة الأبوة واحده من الأسباب الرئيسيه في معناتهم ….

اذا لماذا يفعل ابأنا هكذا فينا ؟ وهل يمكن ان اكون انا ايضا أب سبب أذى لاولادي؟!

في كذا سبب. بس خلينا متفقين من البداية ان معظم الاذى الي حصل لينا من ابونا لم يكن اذى مقصود . ودا طبعا مش مبرر. لكن حبيت اقول الجملة دي من البداية علشان اعتقد انها هتفرق اوووووي …

1. الجهل وعدم المعرفة؛

• اباء كتير اوي عنده جهل بالتربية اصلا . يمكن كمان بفكرة الابوة زي ماقلنا قبل كدا . هو بيتعامل مع الابوة انها سوفتوير بينزل للاب بمجرد ما يخلف . وبيتعامل بطريقة عفوية من غير ما يدرك الطريقة دي صح ولا لاء مؤذية ولا لاء . بيتعامل انه بابا فكل الي بيعمله صح ومش مطروح اصلا على طاولة المناقشه …

2. هو كمان ضحيا؛

 سبب تاني ان هو كمان مجروح حتى لو انت مش شايف.  واقولك حاجة كمان يمكن هو نفسه مش شايف بس هو مجروح وضحية لاب ممكن يكون كان قاسي او عنيف او ظالم او غير مهتم او حتى مش موجود او حاجات كتيير. ممكن يكون كمان هو نفسه مش متصالح مع فكرة الابوة اصلا مش فاهمها.

 

3. الرجولة لم تكتمل بعد؛

• قال احدهم ان الرجولة الحقيقية تبدأ او تختبر عندما يكون الرجل مسئول عن اسرة واطفال. بس السؤال برضة تفتكر الرجولة بتتكون بس لمجرد اننا اتولدنا ذكور؟!. الحقيقة لاء الرجولة مختلفة عن كوننا ذكور او كنا اصحاب بنيا جسدية قوية وعضلات وكدا.

الرجولة مسئولية وتحمل وقيادة والحاجات دي مش بتنزل تلقائيا معانا. لكن الحاجات دي بنتعلمها وبنكتسبها من رجال سبقونا بخطوات وصراعات وحروب. والحاجات دي محتاجة تدريب مليان صراع ومجهود .احيانا كمان  الم ووجع، واحيانا لما يكون الاب متعلمش الحته دي من عالم الرجال. مش بيعرف يعملها وبيكون زي الغرقان الي مش عارف يعمل ايه ويتصرف ازاي وبيمشي زي الاعمى الي بيكسر حوليه من غير ما يقصد .

4. المرض النفسي؛

•هنا بقى في ابناء بتتظلم وبتتأذي بسب مرض نفسي عند ابوهم . بيكون خارج عن السيطرة زي الاب المكتئب او المصاب بالوساس القهري او الهلاوس او ممكن يكون اب مدمن للخمور او المخدرات او الجنس او حتى العمل . كل الحاجات دي بتأثر وبتأذي الطفل وبتسبب ليه توتر هو مش عارف يعبر عنه او يوصفه . واحيانا بيوصل لحد الصدمه لانها بتكون اكبر من قدرته على الاحتمال.

5. القناعات والمعتقدات؛

ابي لا يبتسم ابدا؛

الضحك والبهجة لدينا كشرقين ليست من اصل ثقافتنا . ثقافتنا الاصيله مكسوة بالحزن والكآبة التي قد تبدو احيانا بلا سبب او حتي بسبب . بل اننا لو ضحكنا نشعر بالذنب ونكون بانتظارنا كارثة قد تحدث وتفسد فرحتنا .  وغيرها من المعتقدات الخاطئه الراسخة في اذهاننا حتى بدون ان ندري تتحكم في يومنا وتربيتنا وسلوكنا في اي مكان وتحت اي ظرف .

فكثيرا مانري الاب بصورته الغاضبة او على افضل صورة وهي الصمت دون الابتسامه الجميله التي تدخل البهجة والامان على اطفالنا وتعطي لهم الامل في الغد . بينما نربي اولادنا على القيم والاخلاق والمسئولية لابد ان يكون هناك مجالا للفكاهة والحيوية والمرح فهذة الانشطة تجلب المزيد من الاثارة وتقبل الحياة بما فيها من مصاعب بل وانها تجدد طاقتنا . كما انها تقوي الترابط بشكل اكثر حميميه وقوة .

لكن علينا ونحن نمارس هذة الانشطة من المرح والفكاهه ان نمارسها بنوعا من السيطرة على النفس والاتضاع اتجاة اولادنا . فالتوازن سر نجاح العلاقات الصحيحه التي تحترم الحدود ولا تتخطاها . ان الاباء الذين لا يمرحون مع ابنائهم سوف يغضبونهم، فان كان ادوارنا الابويه يدور حول التاكد من سلوكيات اولادنا او ممارساتهم فقط وفقا للقاونين والمقايس التي نتخيلها لهم فسوف يشعرون بالاحباط وسوف يستسلمون ولكن بشئ مكسور في دواخلهم.

اما بالنسبه لجزء الثاني من السؤال ” وهل يمكن ان اكون انا ايضا اب سبب اذى للاولادي؟!” بكل تأكيد نعم ولكن انت الان مسئول ان تستعد ان تكون ابا صالح بقدر الامكان..

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ

إشترك معنا