مسئوليتنا ناحية بعض

 العالم حوالينا مقتنع بمبدأ ” أنا وبعدي الطوفان” لكن الله أرشدنا في كتابه ل آيات عن المحبة كتيرة ومختلفة. يا ترى إيه معناها وهل مسئوليتنا ناحية بعض ليها علاقة بالمحبة ؟

ياتري ليه ؟؟

حد عمره فكر قبل كدا إحنا ليه بندرس الشخصيات ؟

طب كان إيه احتياج وجود علم ذي علم النفس ؟

وليه في دراسات كتير جداً انتشرت مؤخراً زي أنواع الذكاءات – أفضل طرق لتربية الأطفال – كيف تتعامل مع شريك حياتك ؟

حتى على النطاق الدرامي أفلام كتير جداً على سبيل الذكر لا الحصر نقول منها  “

WHAT WOMEN WANT ? – WHAT MEN WANT ?

كلها بتحكي في فكرة إزاي أفهم اللي قدامي أفضل ؟ وإن إزاي ده هيحسن جداً على العلاقة ما بينا.

والحقيقة إن ده مبدأ أساسي من الكتاب المقدس ففي آيات عن المحبة كتيرة جداً بتوضح ده زي :

عن المحبة

فليرض كل واحد منا قريبه للخير لأجل البنيان ( رومية 15: 2).

لاَ تَخْرُجْ كَلِمَةٌ رَدِيَّةٌ مِنْ أَفْوَاهِكُمْ، بَلْ كُلُّ مَا كَانَ صَالِحاً لِلْبُنْيَانِ، حَسَبَ الْحَاجَةِ، كَيْ يُعْطِيَ نِعْمَةً لِلسَّامِعِينَ. ( أفسس 4 : 29).

إذن أنا مسئول عن اللي قدامي، ومش لازم اللي قدامي ده يكون من عيلتي أو أهلي مثلاً: بالعكس المسئولية واسعة وكبيرة جداً وإن كانت مختلفة في حجمها ناحية كل واحد بحسب دوره. لكن في النهاية يسوع نفسه قال أنا الرأس وأنتم الأعضاء

مين يقدر مايكونش مسئول تجاه جسده ؟!!!

يعني مثلاُ  لو أنا تعبت ومحتاج أخد دواء لازم إيدي تمسك الدواء وتديه لفمي، اللي بدوره بيسلم للعضو اللي بعده وهكذا.  وبنفس الفكرة انا مسئول عن اللي قدامي وهو كمان مسئول عني. وكل حد فينا بيأثر وبيتأثر من اللي حواليه.

طيب أنا أعمل إيه ؟؟!!

-شايف الصورة دي ؟ تقدر توصفهالي ؟!!

+ 3 سفن ماشيين في البحر. فيهم واحدة من قدام، سابقاهم يعني.

-حلو جداً وإيه كمان ؟

+مممم ” بعد شوية تفكير حلوين ” مش عارف مش قادر اميز حاجة تاني. قوللي إنت.

-أنا هسكت من هنا، وهجيب المتأمل الحقيقي هو اللي يتكلم. س. أس . لويس ذكر في تأملاته عن صورة السفن دي وقال: إن دول مش 3 سفن بس، دي مجموعة كبيرة من السفن ماشيين في نفس الطريق وعلشان يضمنوا سلامة الوصول محتاجين 3 حاجات:

1- إن كل سفينة تكون صالحة يعني مفيهاش اي عيوب ولا خروم تدخلها مياه في النص أو أي مشكلة

2- كل سفينة محتاجة تمشي في الاتجاه المحدد ليها، لأنها لو مشيت في طريق غيرها هي مش بس فقدت هدفها، لكن كمان خلت غيرها يحيد عن هدفه.

3 – كل السفن دي محتاجه أنها تمشي بنفس الرؤية لضمان سلامة الوصول. مينفعش كل حد يكون له رؤية وهدف مختلف وتكون شايفين إننا هنوصل لنفس الهدف في الآخر.

اعتبر السفينة هي ” أنت ” اللي كل ما تتشفي من أوجاعك كل ما دة هيساعدك و هيساعد اللي حواليك جداً في مسيرتهم. يمكن منقدرش نغير العالم كله في لحظة، لكن جميل إننا كمجموعات يكون لينا نفس الرؤية والأهداف اللي بتوصلنا للملكوت

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ

إشترك معنا