النجاح الحقيقي

معتقد النجاح حوالينا

كتير اوي مننا أو يمكن كلنا كمان قليل لما بنحس اننا ناجحين في حياتنا ويمكن ده بسبب اننا رابطين “النجاح” والشعور بيه بالإنجازات الكبيرة بس. لدرجة أننا صنعنا اسوار لحاجات معينة شايفينها هي بس اللي بتؤدي للنجاح وتخلينا فخورين بنفسنا . ده غالبا بسبب معتقدات وطرق تفكير منتشرة حوالينا من سنين كتير اوى وصدقناها وبقينا نتوارثها بمرور الأجيال. لدرجة أننا بقينا في قمة الرعب لا مانعرفش نعدي الأسوار دي ونحقق نتيجة مذهلة بدل ما نبقى فاشلين .

ايه الأسوار دي ؟؟

زي مثلا اللي مايكونش عنده مهنة مرموقة ومنصب أو حتى مرتبه بسيط ، أو ثانوية عامة اللي بتكون بمثابة تحدي كبيييير اوي ويمكن التحدي اللي بنحدد عليه نجاح باقي حياتنا كلها كمان . أو اني اكون بعمل حاجة بتسمع عند كل الناس واحقق حاجة كبيرة اوي اوي أو أتمم deal كبير تبع شركتي مثلا ، وغير كده حاجات تاني كتير اوي حاصرنا فيها كلمة “نجاح” .

طب ايه هو النجاح الحقيقي ؟

ويل سميث قال قبل كده جملة عميقة وجميلة اوي 👇.

وكأنه هنا عاوز يوصلنا أنه النجاح الحقيقي مش في انجازاتي المادية المعلنة ، لكن النجاح الحقيقي بيكون جوايا ، في تكويني وشخصيتي وتعاملاتي مع الآخرين ومع المواقف..

اللي بينجح ويتكبر يعتبر مانجحش اصلا لانه مانجحش فعلا يحافظ على الشغف أو الحافز اللي بيشجعه ينجح ، مابقاش عنده تحدي يشجعه يحلم بنجاح تاني وتالت ، ده غير الاذي اللي ممكن يسببه لناس حواليه بسبب التكبر ده فابيكون كمان مانجحش يكون انسان

والفشل الحقيقي اني أفقد شغفي في الاستمرار والسعي للوصول لأفضل نسخة مني ، مني انا مش من الحاجات اللي معايا

ازاي ممكن نطبق الكلام ده على حياتنا ؟

انت محتاج تعرف قيمة كل تفصيلة بتعملها في حياتك وتقدرها وتشوفها هي قد ايه مهمة وتسقف لنفسك عليها ، زي ايه ؟؟

زي مثلا :

صحيت بدري فايق للشغل رغم ارهاقك وتعبك .

نزلت ف البرد للمدرسة أو الكلية أو الشغل ، أو حتى ف عز الحر للشغل.

اديت من طاقتك ومجهودك وتفكيرك لحد غيرك النهارده وسمعتله في مشكلة بيمر بيها.

وقت صعب نجحت وقدرت انك تعديه وترجع تكمل جري في الحياة.

انك فكرت وخططت عشان تفرح حد غيرك.

اتواجدت مع حد حاسس بالوحدة أو محتاج يحس أن حد جنبه وانت عملت ده.

كل صفحة ذاكرتها دي في حد ذاتها نجاح.

انك حتى “حاولت” تحقق حاجة لنفسك ، أيوة ، تقدر قيمة مجرد المحاولة. وحاجات كتير اوي زي كده نجاحات بتكون مالية حياتنا كل يوم بس مابناخدش بالنا منها للاسف. لانها مش مندرجة تحت باند الأسوار اللي كبرنا ولاقيناها حوالينا .

تدريب يساعدك تعد نجاحاتك الصغيرة العظيم

تعالى نتدرب اننا كل يوم نشكر نفسنا على كل حاجه بنقوم بيها من اول ما بنصحى من النوم ونقوم من على السرير لحد اخر ورقة بتقفلها من ملفات الشغل أو كتب المذاكرة أو حتى اخر شخص بتكلمه في اليوم وتديله من طاقتك وحبك .

كمان نتعود نكتب في اخر اليوم حاجة واحدة حسينا اننا نجحنا نعملها النهارده . وافتكر اننا بنتكلم على الحاجات الجميلة الخفيفة المهمة اوي اوي اللي كتبناها فوق. اكتبها واشكر نفسك عليها وفي اخر الاسبوع كافئ نفسك بحاجة حلوة بتحبها حتى لو مجرد شوكولاتاية صغننة.

تدريب عملي عن النجاح الحقيقي
الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ

إشترك معنا