اعرف حقك واتمسك به

 كل حد فينا ليه حقوق لازم يعرفها ويطلبها علشان كدا بنشجعك هنا ونقولك تعالى اعرف حقك ، ساعتها بس هتلاقي نفسك بتبدع في دورك المطلوب منك.

الزعيم أحمد عرابي ليه قول مشهور بيقول ” لقد خلقنا الله أحراراً ولم يخلقنا تراثاً أو عقاراً فوالله الذي لا اله إلا هو لن نورث ولن نستعبد بعد اليوم “.

قد إيه كان رائع الزعيم لما صرخ بالجملة دي. حد عارف حقوقه وعلشان كدا عرف يطلبها. يا ترى إحنا أولاد الله عارفين إيه هي حقوقنا ؟!

اعرف حقك

زمان لما ربنا خلق أدم قال كدا في سفر التكوين الإصحاح الأول واية 26 ” نعمل الإنسان على صورتنا كشبهنا. طب أيه هي صورة الله دي وشبهه ؟؟!

ربنا كل خليقته مميزه جداً السما والطيور والبحر وكل مخلوقات الأرض، لكنه فعلاً جعل على كل شيء رأس وخلى آدم تاج الخليقة. وميزه بحاجتين أساسيتين

الحرية :

في سفر التثنية اصحاح 30 واية 19 الله بيقول”  قد جعلت قدامك الحياة والموت. البركة واللعن.  فاختر الحياة لكي تحيا أنت ونسلك”  فالله ساب لكل حد فينا مطلق الحرية إنه يختار هو عاوز إيه ؟

اعرف حقك

فلو الإنسان اختار الله، الله بيباركه ويديله نعمة في كل شيء زي ما عمل مع محصول إسحق وباركه عشر أضعاف.

ولو الإنسان مختارش الله، الله برضة بيباركة “فإنه يشرق شمسه على الاشرار والصالحين، ويمطر على الأبرار والظالمين” ( متى45:5).

لأن ببساطة هو طبيعته المحبة فحريته وعطاياه لا ترد

العقل :

تاني حاجه الله ميز بيها الإنسان عن كل المخلوقات هي عقله وقدرته على إيجاد الحقيقة. العقل دة هو اللي بيمكن الإنسان من التفكير والإبداع في مختلف مجالات الحياة، لكن أهم و أول كل شيء إن العقل قادر يقود الإنسان لمعرفة الحق لو الإنسان كان عايز.

وكأن الله بعطاياه المميزه جداً بيقولك اعرف حقك ودوق متعة وصولك للحقيقة معايا لأنك ليك الحرية تختارني أو ترفضني.

احذر السرقة

طبعاً لأن إبليس عارف خطورة وأهمية الحقوق دي فهو بيحاول بكل الطرق يسرقها منك أو يتوهها عن ذهنك

فتلاقيه بيرمي شباك الخطايا علشان يأسرك وتبقى عبد عنده فتفقد حريتك اللي وهبت ليك في المسيح يسوع، وده من خلال طريقتين : إما إنه يقنعك بإن الشر خير فتروح معاه، تمام زي فكرة تفاحة آدم.

أو إنه يتوهك ويشغلك، يسرق حياتك فتبقى لا لاحق أنت تفكر فيها ولا في أي شيء بتعمله.

اتمسك بحقوقك

ولأن الله عارف طريقة إبليس في الحرب فضمنلك حق تاني، وهو حق الحرية من الخطية علشان يرجع من تاني ليك سلطان على نفسك وحياتك. حقوق تاني كتير الله حفظهالك وضمنهالك زي :

الأبوة – الغفران – السلام – النعمة – الفرح وغيرها كتير.

يا ترى أنت إيه أكتر حق بيشجعك ويسندك في وقت تعبك ؟ شاركنا وقول لنا

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ

إشترك معنا