الحلفان -ليه مش عايزة تحلفي؟

الحلفان

إيه رأيك في موضوع الحلفان ؟ هل بتحلف ويا ترى بتقول ايه ؟ شاركنا في تعليق ….

ويا ترى بيبقى قصدك القسم يعني ” بالمعنى الكبير ” ؟ . ولا هي مجرد كلمة اتعودت عليها ومش عارف ازاي تبطلها؟.

بخصوص الحلفان فأنا فى طفولتى بابا كان دايماً يقولى ” اللي بيحب ربنا مش بيقول إسمه على حاجة ملهاش لازمة يعني مش مفروض نحلف، لكن لو بنحبه نقول الصدق عشان نِكرم إسمه، “لأن إسم ربنا أغلى وأعظم من أى حاجة ممكن نحلف عشانها

الحلفان -ليه مش عايزة تحلفي؟

و فى يوم كنت فى المدرسة والأولاد فى الفصل إتخانقوا والمُدرسة سألتنى عن اللى حصل و قالتلى ” إحلفى ” لكن أنا قولتلها ” لأ أنا مش بحلف “

زعلت جداً وأخدتنا للمديرة وقالتلها على اللي حصل فالمديرة سألتنى: ” ليه مش عايزة تحلفى؟ “

قلتلها ” أنا بقول الصدق عشان ربنا قال فى الإنجيل: ” لا تكذب، ومش ممكن أحلف عشان أنا بحب ربنا ومش عايزة أقول إسمه على الفاضي عشان ربنا أعظم من كده بكتير” ..

بابا قال ” اللي بيحب ربنا بيكرم إسمه ومش بيقوله على كل حاجة ملهاش لازمة ” ..

الكتاب المقدس بيقول : “ لا تحلف بإسم الرب إلهك باطلاً

ومن اليوم دا المديرة والمُدرسين عرفوا إن الصدق مبدأ من تعاليم الكتاب العظيم “الكتاب المقدس“..

طب لو انا متعود على الحلفان اعمل ايه ؟

الحقيقة الموضوع محتاج ” يقظة ذهن”  يعني اكون واعي في كلامي اللي بقوله .

وهيساعدني على ده اني أكون أبطيء شوية وأفكر في الكلام اللي بقوله .

” بَلْ لِيَكُنْ كَلاَمُكُمْ: نَعَمْ نَعَمْ، لاَ لاَ. وَمَا زَادَ عَلَى ذلِكَ فَهُوَ مِنَ الشِّرِّيرِ ” ( متى 35:7 )

يارب

 

خلينى دايماً أمجد إسمك وأعليه، وأحفظ كلامك وأعمل بيه ..

خلى دايماً لسانى يشهد عنك، دعنى أُكرم إسمك وأرفعه ..

خليني دايما ً اكون أمين ليك يارب

حتي لو في حاجات الناس شايفاها عادية أو بسيطة

خليني دايما عارف اني ابنك ويكون سلوكي وحياتي كلها تشهد لك

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ

إشترك معنا