محتاجين إخوة

الرئيسية » الحياة » محتاجين إخوة
بتاريخ
محتاجين إخوة
Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

[vc_row type=”color” bg_color=”#f4f4f4″ border=”all”][vc_column width=”1/6″][/vc_column][vc_column width=”2/3″][vc_column_text]

“هات وخد”  أشعر في أغلب الأوقات أن يجب أن تكون العلاقات قائمة على  هذا المبدأ ولكن ليس أن تأخذ وتعطي في الأشياء المادية بل في الأشياء المعنوية..

لم أثق بكِ

إحدى صديقاتي تتميز بأنها تحب أن تسمع مشاكل وأخبار من حولها فأجلس دائماً أحكي كثيراً وقبل أن نبدأ حديثنا أسألها عن أخبارها فترد في كلمة وبعدما ننهي حديثنا أسألها أيضاً فترد بكلمة.. وبعد عدة سنوات إكتشفت أنني لم أعلم شيئاً عنها فأنا دائماً أتكلم وهي دائماً تصمت.. فسألتها لماذا لم تطلعيني على أخبارك وأسرارك فأجابت لأنني لم أثق بكِ!!

حدودهم

منذ عدة أشهر ذهبت لمدرسة مشورة.. ومن قوانين هذه المدرسة هي أن تسمع الآخر جيداً ولا تعلق على مايقوله وإن أردت أن تعظه فعظ نفسك أولاً.. وتأكد إن كنت ترى فيه عيباً فهو يرى فيك عيوب كثيرة! فهذا جعلني أشعر أنني أقبل الآخرين من حولي، أقبلهم في ضعفهم وعجزهم فيما يواجهونه من تحديات ومشكلات  وأحترم حدودهم ولا أسأل عن ما لا يخصني.

تعطي قبول

وقتها بالفعل تيقنت أن لابد أن تكون العلاقات قائمة على هذا المبدأ يجب أن تأخذ ثقة وتعطي ثقة وتأخذ قبول وتعطي قبول..  عندما نتحدث عن الفضائل التي نمتلكها .. نكون آنذاك متنافسين

وعندما نعترف بضعفاتنا وصراعاتنا (أمام بعض) نصبح أخوة “كارل بارت”

فبالحق ما أجمل أن تجد إخوة قريبين منك يشاركون معك الحياة.. يعلمون جيداً أنك ضعيف وتعاني وتيقن أنهم يريدون أيضاً من يساندهم أمام تحديات الحياة الضخمة التي نحياها.. فللحب والقبول قوة تغيير وتحرير..

[/vc_column_text][/vc_column][vc_column width=”1/6″][/vc_column][/vc_row]


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ