التسليم

الرئيسية » الحياة » التسليم
بتاريخ
التسليم
Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
11

[vc_row type=”color” bg_color=”#f4f4f4″ border=”all”][vc_column width=”1/6″][/vc_column][vc_column width=”2/3″][vc_column_text]

دائماً أذهب إلى الكنيسة وأسمع في العظات “سلم للرب طريقك وأطلب مشيئته”.. ولا أعلم ماذا تعني الجملة أو لا أعلم كيف أفعلها.. ماذا يعني أن أُسلِّم؟!

تُملي عليه

بعد تعذيب الشيوعيين للمساجين المسيحين وجدوا أحد المساجين كان يكتب “لو كان الله مسجون لجعلته يتمنى التعذيب” فعندما ندخل في تجارب الحياة.. ينقسم إتجاهنا إلى ثلاث إتجاهات فالأول نسلم إلى الله وننتظر يده تعمل في حياتنا والثاني ننفصل عن الله تماماً ونرى أنه سبب المشكلة ونبتعد عنه ونغضب منه.. والثالث نشارك الله في الحل.. وكأنك تقول له سوف نفكر في الحل معاً ننفذه معاً بل أيضاً تحاول أن تسيطر على الله وتملي عليه خططتك وأفكارك.. وتنهره وتقول له كان من المفترض أن تفعل هذا وذاك! وكأنك تتأله معه وتنسى كم أنت ضعيف ولا تملك شيء!

يشغل تفكيرك

ولكن مامعنى أنك تُسلم إلى الله طريقك؟! ماهو المعنى الذي حير الكثيرين.. التسليم هو أن تترك ما يشغل تفكيرك عند الله ولا تعود تفكر فيه ثانية.. لا تفكر فيما يحدث أو ما سوف يحدث وكيف أحصن نفسي عندما تحدث الأمور السيئة وكيف أستعد للفرح إذا حدث ما كنت أريده؟!..

التسليم هو أن تثق في قدرة الله على رعايتك والإهتمام لأمورك وأن تدرك أن الذي يهتم بك هو خالق الكون ومؤسسه.. فالتسليم هو الإيمان بقدرة الله والإيقان بأمور لا ترى هو أن تدرك أن الله يفعل كل الأشياء لخيرك.. ربما ليست كل الأشياء خير أو طيبة ولكن الله يُصيرها لخيرك..

“أذهب للنوم فالله مازال مستيقظاً”.. قد شجعتني هذه الجملة منذ أن قرأتها من سنوات ومازالت تشجعني.. أشكرك ياخالقي أنك تصير الكون والأزمنة لأجل خيرى..أشكرك لأنك مازلت مستيقظ ولست غافل عن خليقتك

[/vc_column_text][/vc_column][vc_column width=”1/6″][/vc_column][/vc_row]


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ