الرب يبني لك بيتاَ

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
7

“وصلت البيت أخيراً” دائماً نقول هذه الجملة بعد يوم مُتعب من العمل والزيارات أو المناسابات فأخيراً وصلنا إلى مكان الراحة والهدوء وتصفية الذهن حيث بإمكانك أن تجلس كيفما تشاء وبإمكانك أن تتكلم أو تصمت تغني أو تلعب فأخيراً وصلت إلى دائرة راحتك والمكان الذي تملكه..

ليس بيتهم

فعندما كنت في المرحلة الجامعية كنت أجد صديقاتي يعانون نفسياً من البيوت التي يقيمون بها بينما أنا أنتظر وقت الذهاب من الجامعة لأصِل بيتي.. فعندما تسائلت عرفت أنهم يقيمون في بيوت للطالبات حيث لا شيء ملكهم ويُفرض عليهم قوانين كثيرة ويتنقلون كثيراً فالبيت “ليس بيتهم”..

هذه المعاناة

هل تشعر بأنك تعاني في هذه الحياة؟! هل تشعر بمعاناة في العمل وفي اللقاء والفراق والمناسابات السعيدة منها والحزينة.. نعم نحن نعيش في معاناة يومية فنحن نعمل ونجتهد لتجميل هذه المعاناة ولكن هل هذا فقط؟! فيقول الكتاب إن كان لنا رجاء في هذه الحياة فقط فنحن أشقى جميع الناس..

بالفعل العالم وضع في الشرير وبالفعل نحن نعاني هنا على الأرض ولكن الجميل أننا نتذكر إن الله هو من يعطي المعونة وهو السيد العلي المتسلط على كل هذا الكون.. ولكن الأجمل أيضاً أن نتذكر أن موطننا الأساسي ليس هنا وإنما في السماء حيث الله يعد لنا مكان حيث لا دموع ولا فراق ولا مرض ولا خطية.. نتذكر في كل يوم أن موعد اللقاء مع عريسنا قد إقترب وستنتهي أيام معانتنا..

يا الله ساعدنا أن نتذكر مواعيدك في كل يوم ونكون مستعدين للقاء..


Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
7
0 Comments

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

ارسل لنا

راسلنا على البريد والإلكتروني وسنتواصل معك في أقرب وقت.

Sending

Log in with your credentials

Forgot your details?