إوعي تنسى

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

إن كنت مسافراً لمكان لم تذهب إليه قبلاً فأنت تتبع كل اللافتات

على الطريق لتتأكد أنك في مسار صحيح
فهل تتبع نفس الخطوات في طريقك للملكوت لئلا تتوه؟

الحياة الصعبة والحياة الأصلية:

الحياة صعبة ؟! هذه حقيقة ولكنها ناقصة، ينبغي أن نقول “هذه الحياة صعبة”، هذه الحياة في هذا العالم الساقط الموضوع في الشرير صعبة بلا شك، هذه الحياة بقواعدها الشريرة وبقوانين رئيسها الذي يجهز الشبكة للكل ثم يغلقها ويجري عكس تماماً الحياة التي قصدها الخالق، الرب، لنا.

منذ بدء الخليقة والرب يعد بركات وخيرات ومواعيد خاصة جداً لبنيه ولكننا سقطنا فأصبحت قوانين الرب للحياة المباركة شديدة الصعوبة لإنساننا الفاسد، ولكن ما العجب “فالفاسد لا يرث عدم فساد” لقد فدانا الرب لنستعيد طبيعته التي ترث الحياة فإنهارت العقبات أمام الملك المنتصر ومن يتبعه
و الآن بعد أن عرفت أن الرب أعاد لك خليقة غير فاسدة لترث عدم الفساد هل تقبلها وتتبع سبيل الرب الذي يدعوك للحياة الجديدة؟

ماذا ستفعل؟

إن الحياة في كورة الخنازير أحياناً تكون أسهل من الإستمرار في التجدد لنصل لتلك الصورة عينها

 الخدعة هنا أننا نبدأ برفض التغيير مرة بعد مرة، ونحيا حياة من نسج خيالنا، ونلقبها بالحياة الجديدة لئلا نزعج أنفسنا بأن هناك مشوار لم نبدأه بعد. بعد فترة ننسى إنه من وقت مضى كان الرب يطرق قلوبنا لنسير معه ونبدأ نقول أن الحياة صعبة في الحقيقة الحياة مليئة بالخير، والموت والسقوط والبقاء في السقوط هذا هو الصعب، سمي الأشياء بمسمياتها حتى تستطيع أن تقرر، فما نحن فيه الآن هو موت صعب وينتظرنا الرب فاتح يديه بحياة الخير فماذا ستفعل؟

هل ستذهب للكورة وتخيّم هناك ثم تنسي دعوة العُرس وتبدأ تتذمر من حياتك وتهينه؟ أم ستقرر أن أي طريق مع الرب هو خير لك من أي خيال وكذب وموت؟
هذه حياتك وهذا قرارك فقط لا تطيل في الكورة لئلا تنسى.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
0 Comments

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

ارسل لنا

راسلنا على البريد والإلكتروني وسنتواصل معك في أقرب وقت.

Sending

Log in with your credentials

Forgot your details?