مِعطف المحبة

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
5

“إن كُنا نحب من يحبوننا فنحن لن نبذل مجهود في هذه الحياة فهم يحبونا ونحن أيضاً ولكن نحتاج أن نحب أعدائنا” هكذا كانت تخبرنا أمي ونحن صغار..

 

إنسان ألى

بعد الحصول على كلّ الملابس اللازمة لرحلة الإيمان لا بدّ من أن نلتحف بمعطف المحبّة، فالمحبة تستر كلّ شيء. المحبة هي الثوب الوحيد الإجباري في رحلة الإيمان فبدون المحبة يصبح إيماننا باطل وحياتنا باطلة فبدون أن نحمل أحشاء المسيح في التصديق والإيجابية والتضامن مع الآخرين فستكون حياتنا باطلة. سنصبح عبارة عن إنسان آلي يأكل ويشرب ويتحرك ويشتري ويبيع مجرد آلات متحركة..

كما خلقنا الله

“المحبة لا تفشل أبداً”.. وجدت هذه الترجمة في الكتاب المقدس وفوجئت عندما وجدتها ولكن شعرت بكم من المجهود الذي بذله الله لأنه يحبنا ولا يفشل فينا فيعلمنا ويكلمنا بكل الطرق.. ولكن وجدت أيضاً رسالة لنا في أننا نبذل مجهود ونحن نحب الآخرين، فالله لا يريدناأن نفشل في رحلة إيماننا ونحن نحب من حولنا! لا يريدنا أن نفشل ونحن نقدم الغفران والقبول والمساعدة والكرازة لمن حولنا، لا يريد أن نفشل عندما نواجه الصعوبات والتحديات

فإن وضعنا هذه الآية أمام أعينا سنعطي من كل قلوبنا سنقدم المسيح المُحب الذي يقبل الخطاة ويبذل نفسه ويعطي.. إن وضعناها أمام أعينا سنتأنى ونرفق ولا نقبح ولا نظن السوء ولا نبغض، سنأخذ أحشاء المسيح ونصبح بشراً حقيقيين كما خلقنا الله وأرادنا أن نكون.

المحبّة مثل زهرة بريّة، جميلة وهادئة، لكن قادرة على مصّ الدّم عند دفاعها عن نفسها” مارك أوفربي

ياالله أشكرك لأن بالمحبة قبِلتنا وبالمحبة فديتنا وبالمحبة تعطينا الفرصة والقبول كل يوم .. فعلمنا أن نعيش هذه المحبة كل يوم مع من حولنا

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
5
0 Comments

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

ارسل لنا

راسلنا على البريد والإلكتروني وسنتواصل معك في أقرب وقت.

Sending

Log in with your credentials

Forgot your details?