بشارة الملائكة للرعاة

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
2

أول من تلقى بشارة مولود ملك الكون.. رعاة غنم!

لم يعلن الله بشارة السلام والفرح للكهنة، ولكن يا للعجب من أول مَن تلقى بشارة ولادة الملك السماوي، أو بالأحرى بشارة حلول الفرح على الأرض الساقطة، وبشارة السلام على الشعوب الخائفة من ظلام الأبدية؟ هم مجرد رعاة غنم، قوم بسطاء جالسون في البرية لا أحد يراهم أو حتى يعرف بوجودهم، والرعاة أيضاً يمثلون النجسين، لأن مهنتهم من المهن المرفوضة لأنها تنجس الإنسان. لذا لماذا الرعاة؟

من صفات الراعي:

البساطة: لأن البسطاء يسمعون لصوت الله بشفافية “الرب حافظ البسطاء “مزمور6:116

الأمانة: دليل الأمانة أن يسهر الراعي على غنمه لئلا تحيد عن القطيع وتهيم على وجهها في الجبال وأيضًأ الرعاه كانوا أمناء في نقل بشارة السلام

التضحية: ” الراعي يُضحي بنفسه لأجل غنمه ( أنا هو الراعي الصالح يبذل نفسه عن الخراف)

الإيمان: آمن الرعاه بكلام الملاك فكان رد فعلهم” فلنذهب الأن إلى بيت لحم وننظر هذا الأمر الواقع الذي أعلمنا به الرب”

عرف الرعاة أن “الأن” هو قت مقبول لينالوا الخلاص (هوذا الآن وقت مقبول، هوذا الآن يوم خلاص “2كورنثوس2:6”). فماذا ننتظر نحن؟ أهناك ما هو اهم من ضمان أبديتنا؟ لقد جاء الخلاص فاتحاً يديه بالسلام والفرح، فلما نظل مُقيدين بنير الخطية، ومُعذبين بظلمة الحياة؟ أدركَ الرعاة أية بشارة يخبرهم بها الله (أن ابن الإنسان قد جاء لكي يطلب ويُخلص ما قد هلك “لوقا10:19”).

نعم، لقد أختار القدير بسطاء الفهم، والوضعاء، والضعفاء والأدنياء، ليبشروا الحكماء والأقوياء. أعلن الله خلاصة الأبدي لهؤلاء القوم النكرة وسط المجتمع، وجعلهم يقومون بأعظم عمل تبشيري، ألا وهو إعلان خبر وصول مُخلص العالم (بل اختار الله جُهال العالم ليُخزي الحُكماء. واختار الله ضُعفاء العالم ليُخزي الأقوياء.

. واختار الله أدنياء العالم والمُزدرى وغير الموجود ليُبطل الموجود “1كورنثوس27:1-28”). يامن ترى نفسك نكرة من الناس، أو مهمل حتى من أقرب الأشخاص إليك. يامن ترى نفسك ضعيف الصحة أو الفهم. يامن ترى نفسك فقير مادياً أو علمياً. وليس هذا فقط ولكن أيضاً دور عظيم وسط الحكماء، أعطانا بشارة السلام لنزرعها في القلوب الخائفة، بشارة فرح نروى بها النفوس الحزينة، بشارة خلاص نُقيم بها البشرية الساقطة.

 

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
2
0 Comments

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

ارسل لنا

راسلنا على البريد والإلكتروني وسنتواصل معك في أقرب وقت.

Sending

Log in with your credentials

Forgot your details?