أبشالوم

الرئيسية » الحياة » أبشالوم
بتاريخ
أبشالوم
Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

كيف تصرَّف داود أمام تمرد ابنه عليه؟..

خيانة ابن ..

          هل ندرك مدى صعوبة موقف داود عندما علم بثورة أبشالوم عليه؟!. بالطبع لا، إلا إذا اجتاز أحد فينا خبرة داود. في أن يتمرد أحد أبنائنا علينا، ولا يقف حد التمرد هذا إلى عدم طاعته أو ترك أبيه والعيش في مكان بعيد –مثلما فعل الابن الضال. لكن تمرده وصل إلى درجة الثورة والانقلاب عليه. فهدف أبشالوم كان أن يهد داود أبيه ومملكته وحكمه كملك على اليهود.

          حتى إن عددّنا أسباب ثورة أبشالوم على داود، وكيف كان داود يفرّق في تربيته لأولاده. وخاصة بين أبشالوم وسليمان. وأنه تهاون في عقاب أمنون ابنه على ما فعله مع ثمار. أو أن شخصية أبشالوم هي النتاج الطبيعي لأب مزواج مثل داود، وعمل في حياته أخطاء فادحة مثلما حدث مع أوريا الحثي وزوجته بثشبع. كل هذه الأسباب المنطقية لا تمحو قطرة من شعور داود بالأسى والحزن على ثورة أبشالوم عليه.

مازال يحبه ..

          ولا نستطيع إنكار حب داود لأبشالوم الذي ظهر في الحرب معه، عندما أوصى جنوده عليه بأن يترفقوا به. وأنه خرج من أورشليم حتى لا يقف أمام ابنه. وكذلك ظهر في حزنه عليه عند موته. فبعد كل ما فعله أبشالوم معه من قسوة وجفاء، ظل داود يحبه ويخاف عليه.

          ومن قصة أبشالوم نستطيع أن ندرك مدى صعوبة وقسوة الاحساس الذي يصل لله الآب، عندما نثور عليه ولا نرضى بأي شيء. ونكون عثرة في بناء ملكوته الذي يود أن يبنيه بنا. من المحتمل أن أبشالوم كانت لديه أسباب في الثورة على أبيه، لكن نحن بأي سبب نقف أمام الله ونلومه. الله كلي الرحمة والمحبة، الذي خلقنا لنحيا مع حياة أبدية في شركة معه.

          ورأينا أن داود الإنسان كيف أنه ظل يحب ابنه ويشفق عليه، وحزن حُزنًا عظيمًا لموته. فكم بالحري الله الذي حتى إن أنكارنا نحن، هو لا يستطيع أن ينكر نفسه كإله محب ورحيم ويرثى لضعفاتنا. فلننظر إلى أنفسنا وأفعالنا لئلا تكون جُرح في قلب الآب إلهنا. الله الذي هُوَ غَنِيٌّ فِي الرَّحْمَةِ، مِنْ أَجْلِ مَحَبَّتِهِ الْكَثِيرَةِ الَّتِي أَحَبَّنَا بِهَا، وَنَحْنُ أَمْوَاتٌ بِالْخَطَايَا أَحْيَانَا مَعَ الْمَسِيحِ بِالنِّعْمَةِ أَنْتُمْ مُخَلَّصُونَ. (أفسس 2: 4، 5).


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ