لماذا أنا مسيحي؟

الرئيسية » العائلة » لماذا أنا مسيحي؟
بتاريخ
لماذا أنا مسيحي؟
Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
6

[vc_row type=”color” bg_color=”#f4f4f4″ border=”all”][vc_column width=”1/6″][/vc_column][vc_column width=”2/3″][vc_column_text]

هل فكرت يوماً لماذا أنت مسيحي؟ هل أنت مختلف عن الديانات الأخرى بسبب لقبك “مسيحي” فقط؟

لماذا أتعب نفسي بكل هذا؟

كنت أفكر في فترة في حياتي أنه إن كان لقب المسيحية هي كل ما يميزني عن غيري من الديانات فبالتأكيد يمكنني أن أعتنق أي ديانة أخرى تكون ممارساتها سهلة و قليلة، ثم تذكرت اليوم الذي عرفت فيه الرب عن طريق ذلك الخادم وكيف أني أدركت أن هناك إختلاف بين معرفتي بالرب وبين الديانة المسيحية فهذا أمر وذاك أمر آخر تماماً. كان محور الكلام أنه إن لم تكن قد تعرفت على الرب يسوع بنفسك فأنت لا تعرفه، إن لم تقترب منه بنفسك وتسمع عنه منه فإنك لست مسيحي بعد، ثم إسترسل وقال أن هؤلاء الذين يتعرفون على الرب معرفة شخصية لا يكون للموت أو إبليس سلطان عليهم في النهاية ولا في هذه الحياة، لا يقدر إبليس أن يوجههم  أو أن يتحكم بهم فقد دخلوا ستر العلي. قال أيضا أن الرب أعد مكان ليعيش فيه مع شعبه الذي أحبه وبذل نفسه لأجله وأن خلاصنا لا نقتنيه بأعمالنا بل بتسليم حياتنا لله كي يعمل فيها ويعمل بها أمور كبيرة جداً وأننا بالنعمة وبالإيمان مُخلصون “ليس من أعمال كي لا يفتخر أحد”.

أنا أؤمن بالفعل !!!

هل أخبرك أحد من قبل أنه عليك أن تؤمن بالرب يسوع مخلصاً وفادياً فإستغربت جداً من كلماته، ربما عنده حق وعلى الأرجح أنك تعجبت لأنك مسيحي فقط بسبب وجودك في محيط مسيحي وليس عن قرار ولا عن دراية عن من هو الرب يسوع ولا ما هو دوره في أبديتك وخلاصك. نمُر كلنا بهذه المرحلة حين نظن أننا أخيراً أتقنا كل الممارسات ونريد أن نبدأ في السيطرة أكثر على أنفسنا والإرتقاء إلى مستوي أعلى في التقوى ، في هذه المرحلة تُرسل عناية وأمانة الله لنا أُناس يهدمون هذه الخدعة ويبدأون معنا من جديد.

أن نهدم ما ظنناه خيراً وحقاً أمر صعب ولكن أن نستكمل الحياة في أمور علمنا أنها كذب وغير حقيقية أمر أصعب بكثير ويعطل نمونا الروحي. إستسلم الآن مرة وإلي الأبد وتيقن أن الله لن يقول لك أن تقفز إلا إن كانت يديه من تحتك تتلقاك، أما عن كيف تعرف أن الله هو الذي تكلم؟ فهناك إرتياح ما سيطرق باب أعماقك للحظات لم تشعر به من قبل، شعور مريح مصحوب بأفكار تبدو مرعبة. هل أنت مستعد لمغامرة مع الرب؟؟

فلنشاهد مغامرة “أوفيك” في هذا الفيديو.

[/vc_column_text][/vc_column][vc_column width=”1/6″][/vc_column][/vc_row]


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ