التحرش الجنسي

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

“بس عيب ماترديش”.. دائماً ما كنت أسمع هذه الجملة منذ أن كنت صغيرة.. عندما يقوم شخص ما بالصياح في وجهي.. وعندما كبرت بدأوا يقولون لي نفس الجملة عندما يقوم شخص ما بالتحرش بي أو الإعتداء عليَّ..

تريد التحرش

عندما أقرأ أو أسمع عن حوادث التحرش وأتعاطف مع الفتاة أجد من حولي يقولون ويتسائلون عن أسباب ذهابها إلى هذا المكان الذي تم فيه التحرش بها أو يتسائلون عن نوعية ثيابها أو يتهمونها بأنها هي التى تريد التحرش! فهل وصل تفكير المجتمع لهذه الدرجة من السوء بأن المرأة هى التي تريد الأذى، هى التى تريد التحرش بها فكم مهين ومؤلم هذا التفكير؟!!!

تبديل الأدوار

منذ فترة قريبة شاهدت بعض المشاهد لفيلم في السينما المصرية حيث تم نقاش موضوع التحرش ولكن بتجربة جديدة حيث قام المؤلف بتبديل الأدوار وجعل الفتيات هى التى تتحرش بالرجال ليظهر لهم كم المعاناة اليومية التى نعانيها في مجتمعاتنا.. فقد نجح هذا الفيلم كثيراً والبعض إلتفت بالفعل لمعاناة المرأة في المجتمعات العربية! ولكن ماذا بعد؟! مع الأسف قد رجعنا أيضاً نسير في نفس الدائرة ..دائرة الإتهام والتشكيك في نوايا المرأة!

عزيزي الرجل عندما خاطب المسيح الرجال عن الشهوة والزنا فقد قال للرجال إن أعثرتك عينك وقال من نظر لإمرأة ليشتهيها فقد زنا بها في قلبه!.. لم يقل إن أعثرتك المرأة فأنت غير مسؤول عن أفعال وثياب الآخرين ولكن أنت المسؤول عن تصرفاتك وتوجهاتك ودوافعك!

عزيزتي المرأة يجب أن تعلمي أنكِ كائن مُكَرَّم ومحبوب في عيني الرب ولكن ها نحن في العالم الذي وضعَ في الشرير فتوخي الحذر وكوني حكيمة وأيضاً عبري عما بداخلك ودافعي عن نفسك تعلمي كيف تقولين لا وكيف لا تصمتين أمام الظلم والإهانة.. فإتركي التربية القمعية الجاهلية جانباً وإعترضي أمام عنف ولا مبالاة مجتمعاتنا! فحرية التعبير مكفولة لكي.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
0 Comments

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

ارسل لنا

راسلنا على البريد والإلكتروني وسنتواصل معك في أقرب وقت.

Sending

Log in with your credentials

Forgot your details?