يا أنا يا هي

الرئيسية » العائلة » آباء » يا أنا يا هي
بتاريخ
يا أنا يا هي
Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
2

[vc_row type=”color” bg_color=”#f4f4f4″ border=”all”][vc_column width=”1/6″][/vc_column][vc_column width=”2/3″][vc_column_text]

هل تصبح الزوجة فعلا شريكة لرجلها بعد الزواج أم يرى أنها أقل ؟

فاكر انه بينفذ الوصية

هكذا قالت نهى بغضب لمراد وقد أحتد الخلاف بينهما بسبب وجود والدته معهما بنفس المنزل، فهى امرأة متقدمة في العمر وابنيها الآخرين هاجروا خارج مصر منذ عدة سنوات فأخذها مراد لتعيش معهم في منزله عملاً بالآية التى تقول ” أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ كَمَا أَوْصَاكَ الرَّبُّ إِلهُكَ، لِكَيْ تَطُولَ أَيَّامُكَ، وَلِكَيْ يَكُونَ لَكَ خَيْرٌ علَى الأَرْضِ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ.” تثنية 5: 16

و لكن بمرور الوقت أكتشفت نهى أن مراد لازال متعلق بوالدته بشدة فهو يرجع لها قبل أن يتخذ أى قرار يهم حياته الزوجية أو العملية، ولعل كونه الإبن الأصغر المدلل من أمه وأيضاً الوحيد الباقي لها من الدنيا قد زاد الأمر سوءاُ. وسرعان ما شعرت نهى أنها ضيفة في هذا المنزل .. تنزل عليها قرارت مراد كالصاعقة .. وتكتشف أنه قد حسم الأمر مع والدته ولا يحتاج لسماع رأيها .. وعليها أن تتعامل مع هذا الموقف الذى غالباً يهمها هى أكثر من أم مراد.

الزوجة مفعول بها

الواقع أن هذه القصة مع اختلاف تفاصيلها يعيشها الكثير من الأزواج. وغالباً تكون الزوجة هي الضحية التى تعانى من إنعدام الخصوصية ويطغى عليها شعور أنها ليست سيدة الموقف في مكان هو المفترض منزلها. وقد يرى الزوج أنه فقط ينفذ وصية الكتاب ويهتم بأمه في آخر أيامها وهذا بالفعل واجب عليه .. ولكن لماذا يظلم زوجته دون أن يشعر؟ لماذا لا يستطيع أن يوازن بين اهتمامه بأمه وبين حق شريكة حياته عليه؟

ويلتصق بإمرأته

و لنرجع لرأى الكتاب في هذا الأمر:

لِذلِكَ يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ وَيَكُونَانِ جَسَدًا وَاحِدًا.”

(التكوين 2: 24)

فإن الكتاب واضح هنا .. فالرجل بمجرد أن يتزوج قد أصبح جسداً واحداً مع امرأته وعليه أن يضعها رقم واحد في حياته بعد الله، يقدرها ويصونها ويأخذ رأيها في كل شؤون حياته ويحبها كنفسه فلا يحابى لها على حساب أمه ولا أن يفعل العكس. و هذا هو تحدي الزوج الناضج عاطفياً وإجتماعياً فلا هو شديد التعلق بأمه ولا هو شخص اعتمادى تملي عليه زوجته ما يفعل. بل هو شخص مُتزن وواعٍ وعادل في توزيع اهتمامه بين أفراد أسرته، كلاً لها مكانته الخاصة فلا يختلط حبر ذاك مع حبر تلك.

[/vc_column_text][/vc_column][vc_column width=”1/6″][/vc_column][/vc_row]


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ