حُرمة الزواج

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
7

في مجتماعاتنا الشرقية العربية لا توجد أي حُرمة أو إحترام لخصوصية الزواج وخاصة الأيام الأولى فيه.

نصائح تسبب التوتر:

قبل العرس تنهال الأم على الإبنة بالنصائح عديمة الفائدة وينهال الأب على إبنه بنصائح هي الأخرى عديمة الفائدة في رأيي فما هي إلا كميات من التوتر تنتاب كل طرف من الطرفين وتبني مخاوف لا معني لها فما أن ينفردا فهو عالم خاص بهم هم فقط بعيداُ عن الخبرات والتوقعات التي دمرت أُسر من قبلهم.

أفترض أن هذا العالم الخاص هو عالم بلا توقعات وبلا خبرة يجب أن يخطوا فيه معاً بمنتهي الهدوء دون مُطالبة بعضهم البعض بل أن يحتوي كل منهما قلب الآخر ويعطيه مساحة من الأمان فمن المُفترض أن الطرفين إرتبطوا لأنهم يتبادلا الحب غير المشروط بل الباذل ويقبلان بعضها البعض في كل الظروف فأولاً وآخراً هذا ما يعطي مساحة حقيقية من الأمان التام منها ويبدأوا رحلتهم “الخاصة” معاُ فمؤخراُ ظهرت ظاهرة صحية وهي إتخاذ خطوة بسيطة تجاه الآخر في أول ليلة وهي التعود على التواجد في مكان واحد وهو قرار يعترض عليه أي أهل لا يفهمون حُرمة وخصوصية الزواج ولا يسعى لمعرفته أصلاً من يقدر الخصوصية.

لا تتدخل!!

مشكلة أخرى تقابل المتزوجين حديثاً وهي زيارة “الصباحية” التي تشبه مراقبة الإمتحانات هي زيارة سخيفة في صباح اليوم التالي للعرس كان أساسها المباركة للعروسين ولو أني لست أعلم لماذا في الصباح الباكر هل لكي أبارك لأحدهم أزعجه؟! المهم أنها تحولت من المباركة إلى فرصة للتفتيش في أمور لا تعني أحد وهو معرفة مدى فشل ما حدث الليلة الماضية وإن أمكن معرفة التفاصيل أيضاً….رسالة لكل الزائرين في الصباح “ما شأنكم؟!”

إن هذه الزيارة وفيضانات النصائح والمساهمة المسممة في بناء توقعات في عقل كل من الطرفين قبل الزواج من أهم أسباب فشل العلاقة في أول لقاء بسبب التوتر والقلق والخوف من الرسوب والخوف من الإخفاق في التوقعات ومن نظرة الطرف لللآخر وإنعدام الشعور بالأمان.

لكل شخص مُقبل على الزواج لا تدع أحد يتدخل فيما لا يعنيه فهو لن ينقصه أو يزيده شيئاً معرفة أمور لا تخصه من باب الفضول أو إلقاء بذار خوف وقلق وتوتر .. أنت المتضرر الوحيد و القرار لك!

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
7
0 Comments

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

ارسل لنا

راسلنا على البريد والإلكتروني وسنتواصل معك في أقرب وقت.

Sending

Log in with your credentials

Forgot your details?