الرغبة الجنسية

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
7

” هو أنا ماليش نِفس مفروض هو يراعيها” هذا السؤال سألته البطلة في فيلم النعامة والطاووس للطبيبة النفسية.. إذ أنها كانت تشكو من معاملة زوجها لها حول علاقتهما الجنسية..

من حقك

فهل من حقك كونك إمراة أن ترفضي أو تقبلي إقامة علاقة جنسية مع زوجك؟! هل من حقك أن يكون لديكِ الرغبة في أوقات وأوقات أخرى لا؟! هل من حقك أن تعبري عن هذا؟! أم تُتهمين بأنك قليلة التربية وتملكين المعلومات الغير لائقة؟!!

وسيلة للإشباع

مع الأسف إن نظرة الرجال في مجتمعاتنا العربية للمرأة نظرة مهينة جداً إذ أنهم يرون أن المرأة وسيلة للإشباع الجنسي فقط وليست طرف مساوٍ في الحقوق والرغبات.. ليست طرف من حقه أيضاً الإستمتاع والرضا في العلاقة.. فمع الأسف الشديد أن تلك النظرة أصبحت نظرة السيدات أيضاً إذ أنها تقول الجملة الشهيرة “ماهو من حقه” ثم تأتي بعد ذلك تشكو بأنها غير راضية وليس لديها الرغبة.. ثم نسير في حلقة مفرغة.. السيدات ليست لديهم الرغبة في ممارسة الحب أو العلاقة الجنسية والرجال غير راضون أيضاً بعد ممارسة العلاقة.. فهو بالفعل مسار ذهاب وعودة.. فيجب على الطرفين أن يكونوا راضين ومستمتعين ولديهم الرغبة القوية في ذلك!

يا عزيزتي فلتعلمي أن الله أحبك وخلقك مساوية للرجل لا أقل منه وخلق بداخلك مقومات الحياة والحب والرغبة والغريزة فعليكي أن تعلمي هذا بأنك كائن حُر ومستقل وتحبي ذاتك ورغباتك لا تخجلين منها أو من التعبير عنها فإحترمي رغباتك وأقبليها قبل أن تطالبي الرجل أن يحترمها.. فنظرتك لذاتك تحدد نظرة الرجل لكِ

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
7
0 Comments

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

ارسل لنا

راسلنا على البريد والإلكتروني وسنتواصل معك في أقرب وقت.

Sending

Log in with your credentials

Forgot your details?