خصوصية جسد الطفل

الرئيسية » العائلة » آباء » خصوصية جسد الطفل
بتاريخ
خصوصية جسد الطفل
Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

[vc_row type=”color” bg_color=”#f4f4f4″ border=”all”][vc_column width=”1/6″][/vc_column][vc_column width=”2/3″][vc_column_text]

“بس يا بنت عيب” هذه كانت الجملة التي تتردد على مسامعي كلما سألت في أي شيء يخص أجسادنا وكيفية التعامل معها!!

فلم يخبرني أحد بشيء فكل ما عرفته يخص هذا الموضوع كان إجتهاد شخصي مني ولكن..

لا يخترقها أحد

منذ عامين تقريباً وجدت إبنة أختي تأخذ في الحضانة محاضرات توعية..بالطبع تعجبت محاضرات لعمر الثلاث سنوات!! فسألت عن ماذا هذه المحاضرات وجدتها توعية عن جسد الطفل وخوصية هذا الجسد.. فكل ما تعلمته غير في سلوكها بالفعل مما جعلني أندهش كيف لطفلة في عمرها تعرف هذه المعلومات بأن للجسد خصوصية ولا يمكن أن يخترقها أحد!

لم يخبرونا
فعندما كنت صغيرة في مثل عمرها لم أكن أعرف شيء لم يخبرنا أحد بشيء أتذكر جيداً إني أنا وبنات جيلي كُنا نجتهد في معرفة شيء ما لم تخبرنا المعلمة ولم يخبرونا في المنزل..

الدفاع عن أنفسهم

يوماً ما أخبرتني  إحدى الفتيات إنها عندما كانت طفلة كانت لا تعرف أن لجسدها خصوصية لذا تركت البعض في الإطلاع عليه وهي صغيرة! فعندما كبرت بدأت تشعر بالخزي الشديد والعار! وهكذا الكثير من القصص التي سمعتها بخصوص هذا الموضوع فأطفال كثيرين قد لم يتمكنوا من الدفاع عن أنفسهم وعن أجسادهم بل تورطن في أخطاء كثيرة بسبب هذا الموضوع!!

فمع كل الدهشة التي أصابتني وقت ما أخذت إبنة أختي محاضرات التوعية وجدت المرشدة تقول لي نحن نقوم بتوعية الأطفال منذ أن يكون عمرهم أيام!! فمنذ أن نبدأ بتغيير الحفاضة للطّفل، لابدّ أن يكون الطّفل مع المربّي لوحدهما وليس أمام النّاس، كي يدرك الطّفل أنّ لجسده حرمة وخصوصيّة، ولا يجوز أن تكشف أمام الآخرين فمن الضروري أن نتحدث إلى طفلنا عن أهميّة الإعتناء بجسمه، والمحافظة على خصوصيته وذلك بعدم السّماح لأي شخص بأن يلمس المناطق الخاصّة، أو أن يطلب إلى الطّفل مشاهدتها، وفي حال تعرّض الطّفل إلى مثل هذا الموقف فعليه أن يرفض الطّلب، أو يتوجه إلى الأب أو الأم ليخبرهم.. فالتوعية تبدأ من سن مبكر جداً وعيلنا أن ندرك ذلك.. فدعونا نقضي أوقات أكثر مع أطفالنا ونسألهم عن ماذا يشعرون ويفكرون ونعرف من هم أصدقائهم ونطمئن على علاقتهم لنقوم بتوعيتهم من الأخطار دائماً ونحن على دراية بالعالم الذي يعيش أطفالنا فيه ..

[/vc_column_text][/vc_column][vc_column width=”1/6″][/vc_column][/vc_row]


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ