طباعة

درب طفلك على التفكير

نشر في مقالة

 

 

 

التفكير عملية يقوم بهــا الطفل عند مواجهة موقف جديد أو معقد، أو عندما يواجه مواقف متكررة، ولكن يكون التصرف في هذه الحالة تبعاً للتعود. ومن الصعب أن تتكهن بتصرفات طفلك تجاه المواقف الجديدة، فهو في بداية حياته، ولم يكوّن بعد خبرات تجاه المواقف الجديدة عليه، كما أنه بالكاد بدأ في الكلام والتعبير بأسلوب واضح فالطفل حتى 4 سنوات يكون عقله بمثابة جهاز تسجيل لتخزين كل التصرفات والأحداث التي تمر أمامه، وتبعاً للبيئة التي يعيش فيها.
ولكي تـتـعرف على أسلوب تفـكـير طفـلك، ومدى صوابه - جرب أن لا تقـدم له كـل ما يريــده في يــده، مثلاً: ضــع أشياءه الخاصــة في غير أماكنها التــي

طباعة

حسن الاستماع والتواصل العاطفي مع الزوج

نشر في مقالة

 

 

 

إنّ الغالبية العظمى من الأزواج لا يتواصلون بشكل صحيح. وقد تكونين عزيزتي ممكن يظنون أن طريقة تواصلهم على ما يرام، حتى يمرّ موقف تجدين نفسك به تختلفين مع زوجك بالرأي فتنتقدين كلامه أو تقاطعينه بوجهة نظرك، وهنا تكتشفين أنك لا تتواصلين بشكل صحيح. هذا لا يعني أنه من غير المسموح أن تكون لك وجهة نظرك الخاصة، إنما هناك طريقة معينة ينبغي لك التعبير من خلالها عن نفسك دون التعدّي على مشاعر الغير. الشخص العنيد هو من لا يتواصل بشكل صحيح لأنه منهمك جداً بأرائه ووجهة نظره الخاصة دون أن يعطي اعتباراً لرأي الشخص الآخر، وهذا ما يؤدي إلى التسبب بالمشاكل في العلاقات.
من المهم جداً في الزواج أن تأخذي وقتاً للاستماع إلى ما يقوله لك زوجك، والاستماع إلى الرسالة التي

طباعة

فخ التلفزيون

نشر في مقالة

 

 

 

إعجاب .. فانجذاب .. فتحكّم

انتبه! هكذا تقع في فخّ التّلفزيون!‏

إنّه ينقل إليك العالم إلى بيتك، فترى بعينيك وتسمع بأذنيك، وتتلذّذ بقضاء وقت ممتع معه. إنّه جذّاب ‏من الطّراز الأوّل، وصُورة حيّة متحرّكة، وألوان وصوت. تجلس أمامه فيمتلكك، والموعد معه لا يُؤجّل. حديث ‏العهد، وغنيّ عن التّعريف، إذ له مكانة محفوظة في كلّ بيت. إنّهاختراع ناجح من دون منازع، ومميّز وذكيّ بقدر ‏ذكاء مُخترعه. ولكن انتبه! إ نّه مرض فتّاك وخطر!‏

طباعة

خصائص الطفل في مرحلة الطفولة المبكرة

نشر في مقالة

 

 


    للطفل خصائص ينبغي تقبلها وترشيدها وتهذيبها، هذه الخصائص مشتركة في البنت والولد وفي الأطفال عامة على اختلاف درجاتها، وهي تدل على أن هذا الطفل سوي وطبيعي.

-         كثرة الحركة وعدم الاستقرار:فالحركة الكثيرة للطفل والتنقل من مكان إلى آخر، واللعب الدائم وعدم الاستقرار، والصعود والنزول وغير ذلك يزيد من ذكاء الطفل وخبرته بعد أن يكبر
     شدة التقليد: فالطفل يقلد الكبير خاصة الوالدين في الحسن والقبيح، فالأب يصلي فيحاول الطفل تقليده، وقد يكون مدخنا فيحاول تقليده، والأم تسلم على أقربائها فيحاول تقليدها.  العناد: فلا نعجب من عناد الطفل ونتهمه بتعمد ذلك مع أبويه، بل نشجعه ونحفزه على فعل النقيض ونذكر له من القصص والحكايات التي تنفر من العناد
  

طباعة

حاجة الطفل إلى الحب

نشر في مقالة

 

 

 

   الحب مشاعر رقيقة تعبر عن الجانب الإنساني للإنسان وعاطفة قوية تجعله يشعر بالسعادة والارتياح، الحب إعجاب وانجذاب، الحب حرص واهتمام،الحب أمان واطمئنان ، الحب رعاية ورحمة، الحب استقرار وسكينة.
   يحتاج الطفل في الأيام المبكرة من حياته إلى الحب والحنان وتعتبر الأم المصدر الأول لهذا الحب، فحب الأم لطفلها سيرسم الخطوط العريضة الأولى لتصرفات الطفل المستقبلية من حب وكراهة، رفق ولين، قسوة وخشونة وأيضا ملامح شخصيته ضعيف أم قوي، انطوائي أو اجتماعي، وليصل الطفل إلى مرحلة حب المجتمع لابد أن يمر أولا عبر مرحلة حب العائلة، فالحب ضروري لشعور الأطفال بتقبل واهتمام الآخرين بهم، وهذا يحقق التوازن الانفعالي اتجاه مواقف الحياة المختلفة خاصة العلاقات الاجتماعية.