طباعة

سمات المراحل المختلفه للنمو

نشر في مقالة

 سمات الأعمار المختلفة للأطفال
مرحلة الحضانة 3 – 5 سنوات
مرحلة من 6 الى 8 سنوات
مرحلة من 9 الى 12 سنة
سمات الاعمار لمرحلة اعدادى من 13 الى 15 سنة
 جسدياً :
 دائم الحركة والنشاط والحيوية لكنه يتعب بسرعة.
العظام والعضلات الكبيرة في مرحلة نمو.
 ليس لديه إحساس حقيقي بالخطر.
 عقلياً :
 عدد الكلمات التي يعرفها مازال محدود.
 فترة الانتباه والتركيز حوالي 5-8 دقائق.
 خيالي.
 

طباعة

أهم الفروق والاختلافات بين الرجل والمرأة

نشر في مقالة

 

أولاً: من حيث القوة والضعف

عندما نقول أن الرجل أقوى من المرأة فنحن نقصد الناحية الجسمية والعضلية ولا نقصد بالضعف أي نوع من الضعف (أو النقص) العقلي أو الخلقي أو الروحي. فالرجل قوي العضلات يميل للخشونة عادة، بينما المرأة ضعيفة العضلات تتميز بالرقة واللطف في التعامل، وهذه الأوصاف هي الغالبة، فهناك رجال ضعاف البنية، وهناك نساء تتميزن بالعنف الشديد، لكن هذه الفئة الشاذة لا يقاس عليها. ونلاحظ أن الصفات الجسمية تنعكس على السلوك فالأضعف يعتمد بطبيعة الحال على الأقوى ويتوقع منه الحماية والأمن. فالرجل يحاول حل مشكلاته حتى ولو بالعنف في حين تلجأ المرأة غالباً للحيلة وللدموع للوصول إلى حقوقها. ويقول الرسول بطرس "أيها الأزواج: إذ تساكنون زوجاتكم، عالمين أنهن أضعف منكم، أكرموهن" ( بطرس الأولى 7:3 (

طباعة

التطور الحركى للطفل

نشر في مقالة

 تعتبر مراقبة طفلك و هو ينمو من التجارب الفريدة والرائعة في الحياة و يعتبر الوقوف و المشي و التكلم من اهم معايير تطور دماغ الطفل الطبيعي و يجب التذكر ان تطور الطفل هو عملية معقدة و مستمرة و ان لا يوجد طفلين يتطوران بنفس الوتيرة تماما حيث هناك فروق بسيطة حتى بين الاطفال الطبيعيين و لكن بشكل عام على كل طفل ان يقوم باشياء معينة في عمر معين و يعتبر الوالدين افضل مراقب لنمو الطفل وتطوره و يمكنك استخدام المعلومات الواردة في هذه الصفحة كدليل ارشادي و لا تتردد في استشارة طبيب الاطفال عند ملاحظة اي امر غير طبيعي في تطور الطفل الجسمي او العقلي و بالنسبة للمعايير الواردة في هذه الصفحة اعط طفلك فترة شهر لمراقبته لكل فئة من هذه المعايير و تذكر ان كل طفل يتطور بطريقة خاصة و لا يعني عدم مطابقة تطور طفلك للمعايير المذكورة هنا انه مصاب بالتأخر

التطور الجسدي
أ

طباعة

لا تخف لا تقلق لا تهتم

نشر في مقالة

 

 

 

     مهما كانت مشاكل حياتك.. صعوبات دراستك.. صراعات عملك.. نقص مواردك وأموالك وإمكانياتك.. عدم مراعاة إحساسك ومشاعرك من أقرب الناس إليك حتى أهل بيتك وأصدقائك ومعارفك أحزان وهموم فى قلبك.. ضيقك فى وحدتك.. ضعفك وسقوطك أمام عاداتك وإدمانك وشهوتك.. خوفك الدائم من المرض والموت وما يخبئه لك القدر لمستقبل أولادك أو مستقبلك.. توتر وخصام بين أفراد عائلتك.. شعورك بأن هناك شئ ينقصك.. شئ تحتاجه.. شئ تريده أكثر بكثير مما عندك!! إذا كانت هذه هى حياتك.. فلن تجد راحتك إلا فى حضنه! لن تجد سلامك وإطمئنانك إلا بين ذراعيه لن تجد فرحك وشفائك عند أحد غيره
لأنه الوحيد الذى يعطى بدون أن يأخذ.. يعطى بدون حساب.. بدون عتاب!! إنه يسوع المسيح..

طباعة

أهمية التفاهم

نشر في مقالة

 أهمية التفاهم بين الخطيبين والزوجين، وعموما بين أي اثنين سواء كانوا أخوة أم أصدقاء أم زملاء في العمل أو أي اثنين بينهما أي تعامل.  إن عدم  التفاهم و سوء الفهم مشكلة واضحة جداً بين المصريين. لذا فقد حان الوقت أن نُعطي هذه المشكلة أهميتها. توجد في المجتمعات الغربية مثل استراليا وأمريكا برامج تدرس وتعلم أهمية التفاهم وطريقة التعامل بين الآخرين عملياً ونظرياً حتى يمكن تجنُب الخلافات وسوء الفهم وحتى تسير أمور الحياة في سلام عندما يتم التفاهم و التعامل مع بعض بطريقة أفضل. إن عدم التفاهم بين الخطيبين في فترة الخطوبة هو من أهم أجراس الخطر التي يجب أن نتنبه إليها وعلى الأهل أن يراعوا أعراض هذه المشكلة المدمرة، وأعراض هذه المشكلة هي الآتي:
- عدم وضوح الرؤية لأمور المستقبل مثل ترتيبات الفرح أو تأسيس المنزل